من سنة النبي صلى الله عليه وسلم

كنت قد شرعت في كتاب (الرسول يخاطبنا في العصر الحديث)، وبسبب التنقل في هجرتنا-تقبل الله الكريم منا ومنكم- لم يكتمل تأليف هذا الكتاب بعد، و أدعو الله تعالى أن يعينني على إكمال الكتاب، وإليك بعض الأبحاث التي مَنَّ الله تعالى علينا بها:

قال الله تعالى: (مَّن يُطِعِ ٱلرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ ٱللَّه) فطاعة الرسول صلى الله عليه وسلم هي من طاعة الله سبحانه وتعالى، ولأهمية هذا الموضوع اخترنا للقارئ بعض الكتب في سنة النبي صلى الله تعالى عليه وآله وصحبه وسلم:

وإليك الكتاب كاملا:

2-الأساس في السنة للعلامة الداعية سعيد حوى.

6- سبل السلام الواصلة إلى بلوغ المرام تحقيق محمد صبحي حسن الحلاق

7-الترغيب والترهيب من أحاديث الرسول

الإمام البخاري و الإمام مسلم وغيرهما مع علماء الحديث رتبوا الأبواب على حسب الأبواب فمثلا باب الصلاة باب الزكاة و……، وبعض المحدثين رتبوا كتبهم على حسب أسماء الصحابة رضوان الله عليهم ومن ذلك مسند أحمد ابن حنبل، فجاء أبو حسن أحمد عبد الرحمن البنا -رحمهم الله تعالى- فرتب مسند الإمام أحمد على حسب الأبواب مع الشرح، ثم توفاه الله قبل أن يكمل مشروعه فجاء محمد عبد الوهاب بحيري فأكمل ترتيبه مع الشرح.

وأما تحقيق مسند الإمام أحمد فقد قام بذلك العلامة المحدث الشيخ شعيب الأرناؤوط في أكثر من خمسين مجلداً، وستحق أن نسميه (عالم بلاد الشام في الحديث)، وله تحقيقات وخريجات أخرى للحديث فسبق علماء بلاد الشام بالحديث.

وهو يقع في خمسين مجلد

https://waqfeya.net/book.php?bid=2673

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.